News

مجلس السيادة يبدي أسفه للأحداث بغرب دارفور

عقد مجلس السيادة الإنتقالي اجتماعه الدوري اليوم برئاسة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس، حيث تطرق الإجتماع للأحداث المؤسفة التي شهدتها ولاية غرب دارفور والجهود المبذولة لإحتوائها.

وقالت  سلمى عبدالجبار المبارك عضو مجلس السيادة الإنتقالي الناطق الرسمي بإسم المجلس في تصريح صحفي ، إن المجلس السيادي أبدى أسفه البالغ للتدهور الأمني في ولاية غرب دارفور والأحداث التي أدت لفقد الكثير من الأرواح الغالية التي كان يمكن صونها، لو تسامى الجميع فوق كل الخلافات .

وأضافت  سلمى ان المجلس أكد استمراره في بذل المزيد من الجهد بهدف فرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون لإيقاف نزيف الدم ونشر السلام وبسط الأمن والطمأنينة في المنطقة .

وأكدت سلمى أن المجلس تداول بشأن تهيئة المناخ العام للتقدم في مساعي الحوار من أجل تحقيق التوافق الوطني والخطوات الكفيلة بتسريع تلك المساعي التي طرحها وقدمها السيد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي في خطاباته ولقاءاته التي تمت خلال الأيام الماضية .

ونوهت إلى أن المجلس إستمع إلى تنوير من أحمد عثمان حمزة والي ولاية الخرطوم المكلف حول مجمل الأوضاع بالولاية خاصة فيما يلي المرافق الخدمية والكهرباء والمياه والصحة والتعليم ووسائل النقل والمواصلات والجوانب الأمنية .

وأضافت سلمى أن والي الخرطوم المكلف تناول مساعي الولاية في الإسهام في تخفيف المعاناة عن المواطنين وتوفير الإحتياجات المعيشية عبر تفعيل الجمعيات التعاونية .

وقدم الوالي الخطط المطروحة لتطوير وتأهيل وسائل النقل والمواصلات والتخلص من النفايات ومعالجة الصرف الصحي وتأهيل الطرق واستكمال المشروعات الخدمية في المجالات .المختلفة.


اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



Supply hyperlink

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close