News

ديوان الزكاة بوسط دارفور يدعم الشرائح الضعيفة بمبلغ ١١٢٠٥٠٠٠٠ جنيه

زالنجي: بابكرالقاسم

أشاد والي وسط دارفور المكلف بالإنابة أحمد آدم علي بالدور الكبير الذي تضطلع به الأمانة العامة لديوان الزكاة على المستوى المركزي والولائي في دعمها السخي للفقراء واليتامى والأسر المتعففة وبقية المستحقين، ووجه لدى مخاطبته تدشين برنامج شهر رمضان المبارك الذي نظمته إدارة المصارف والمشروعات بأمانة الزكاة اليوم بحضور قادة الأجهزة النظامية والعدلية، بضرورة التنسيق المحكم بين أمانة الزكاة ولجانها القاعدية لضمان وصول الدعم للمستحقين في الوقت المطلوب، مؤكداً إهتمام وسعي حكومة الولاية بالأسر المتعففة والشرائح الضعيفة ودعمها من أجل تمكينها من الحصول على الاحتياجات الضرورية في الشهر المعظم.
من جانبه قال أمين الزكاة بوسط دارفور أحمد إبراهيم إن أمانة الزكاة خصصت مبلغ مائة واثني عشر مليون وخمسين ألف جنيه (١١٢٠٥٠٠٠٠) لبرنامج رمضان المبارك موزعة على محاور: فرحة الصائم عدد (٦٩٦٧) أسرة بمبلغ (٦٩٦٧٥٠٠٠) ودعم (٢٢١) خلوة بمبلغ (٥٥٢٥٠٠٠) ودعم (٥٥٥) أسرة من الأئمة والمؤذنين بمبلغ (٥٥٥٠٠٠٠) فضلا عن (٥٠) أسرة متعففة، بمبلغ (١٢٥٠٠٠٠) إضافة إلى (١٢٠٠) أسرة بمعسكرات النازحين بمبلغ (١٢٠٠٠٠٠٠)جنيه وفرحة العيد تشمل(٦٨٠) يتيماً بمبلغ (٦٨٠٠٠٠) جنيه وأشار أمين الزكاة إلى أن طريقة تقديم الدعم في برنامج شهر رمضان المعظم للعام ١٤٤٣هـ اختلف عن سابقه والذي اعتمدوا فيه تقديم الدعم مبالغ نقدية بدلا عن كيس الصائم الذي يحتوي على مكونات عينية بغرض الإستفادة المباشرة للمستحقين وصرف هذه المبالغ فيما يريدون.
وناشد دافعي الزكاة بضرورة إخراجها في وقتها والتصدق على الفقراء والمساكين في الشهر الفضيل.


اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



Supply hyperlink

Leave a Reply

Your email address will not be published.