News

استكمال إجراءات الربط الكهربائي بين القاهرة والخرطوم نهاية مايو

قال مصدر بوزارة الطاقة والتعدين في السودان، إنه من المقرر أن يزور وفد رسمي يضم عددًا من قيادات الوزارة القاهرة خلال مايو الجاري، في زيارة لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية، من أجل استكمال بعض الإجراءات الفنية المتعلقة برفع قدرات مشروع الربط الكهربائي الشبكي بين القاهرة والخرطوم من 80 إلى 300 إلى 1000 ميجاوات.

وأوضح المصدر لـ”الدستور”، أن الدعم الطاقوي الذي تقدمه القاهرة لكهرباء السودان له أبعاد تمتد أثارها إلى عدد من قطاعات الدولة التي شهدت تعثر بسبب الأحداث السياسية التي تشهدها السودان خلال الفترة الأخيرة، إذ تمثل إمدادات الكهرباء من مصر إلي الخرطوم دفعة قوية للاقتصاد السوداني.

ولفت إلى أن الشركة السودانية لنقل الكهرباء كانت قد تسلمت أجهزة الربط الكهربائي الشبكي بين القاهرة والخرطوم، ومنها أجهزة المواصلات والمهمات المتعلقة بخط الربط المتسع لنقل القدرات التي سيتم رفعها من 300 ميجاوات إلى 1000 ميجاوات، مؤكدًا أن زيارة القاهرة المرتقبة سوف تشهد مناقشة بين ممثلي اللجنة الفنية المشتركة بشأن تبادل الخبرات المصرية في مشروعات الربط الكهربائي مع الجانب السوداني.

أعلنت السفارة المصرية بالسودان، الخميس الماضي، عن وصول أجهزة الربط الكهربائي بين مصر والسودان إلى ميناء بورتسودان والتي نقلتها وزارة الطاقة والنفط السودانية من بورتسودان إلى المناطق المحددة لتنصيبها في الولاية الشمالية.

وأكد أن وصول معدات الخط الناقل بين مصر والسودان إلى مدينة دنقلا السودانية يعني بداية رفع سعة الربط الكهربائي من 70 ميجاوات إلى 300 ميجاوات ومن ثم إلى 1000 ميجاوات، موضحًا أن خطوط شبكة الربط الكهربائي الشبكي بين مصر والسودان تمتد من أسوان بمصر إلى حلفا وتبلغ سعتها حاليا 70 ميجاوات.


اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



Supply hyperlink

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close